loading

أظهر المعلومات
Meshbak | مشبك

© Meshbak 2020

التقنية والتصميم

تم نشره يوليو 5, 2021

الـتــقـنــيـة و التـصـمـيــم… هــل مـمـكـن يـصـمـم لـك روبــوت؟

 

هل تقدر تتخيّل الحياة بدون مصمم؟!

طيّب هل ممكن مستقبلًا نستبدل المصمم بالذكاء الاصطناعي؟

وهل سيكون أداء الذكاء الاصطناعي فعّالًا ومبدعًا مثلنا المصممين؟

 

بدأ الحوار بين أحمد وصديقه باسل بهذه الأسئلة اللي تدفع كثير من المصممين للتفكير فيها في ظل تطور عصرنا الرقمي.. سنناقش في هذه التدوينة سؤال “هل سيختفي دور المصمم ويُستبدل أداءه بتقنيات الذكاء الاصطناعي؟”

كان تصميم الجرافيك قديمًا يتطلب مجهودًا كبيرًا، ابتداءً من رسم الاسكتشات وتصميم الكروت وقصّها، والمجلات والكتيّبات، إلى التقاط الصور وتحميضها في غرفٍ مظلمة، لكن تغيرت عملية التصميم تغيرًا تامًا مع بداية ثورة النشر المكتبي بالثمانينيات، بدايةً من جهاز ماكنتوش لشركة آبل عام 1984م الذي انتقلت عبره عملية التصميم الشاقة إلى عمليةٍ رقميةٍ سلسة وبنقرة زرٍ واحدة. ومع استمرار تطور التكنولوجيا نحن اليوم أمام ثورة صناعية جديدة ستؤثر وتغير خطوات العملية الإبداعية مرةً أخرى…

 

 أكثر من ملياري وظيفة ستختفي بحلول عام 2030م

يتوقع الباحثون أن أكثر من ملياري وظيفة ستختفي بحلول عام 2030 (أي ما يقارب من نصف الوظائف على هذا الكوكب) بسبب التقدم التكنولوجي، ورغم ذلك، ٨٪ فقط من وظائف تصميم الجرافيك معرضة للأتمتة. وتكمن صعوبة أتمتة جميع جوانب تصميم الجرافيك في المهارات الإبداعية كونها تنبع من خيال الإنسان، أما الذكاء الاصطناعي محصور في الإنتاج المتكرر والروتيني، ولكن من جهةٍ أخرى فقد بدأت بعض عمليات أتمتة التصميم

 

 

Adobe Sensei 

يستخدم هذا البرنامج الذكاء الاصطناعي لتسريع عملية تعديل الصور وتصفية الوجه دون تشويه أو تعديل، بالإضافة لقص مقاطع الفيديو.

 

Wix, Cargocollective, Squarespace

تتيح لك هذه المواقع إنشاء موقعًا خاصًا بك دون الحاجة إلى توظيف مصمم جرافيك. حيث يمكنك الوصول لمكتبة الموقع، واختيار الصور والنصوص بخطواتٍ بسيطة لتجمعها وتنسّقها مع بعضها.

 

Logomaster 

يعتمد هذا البرنامج على الذكاء الاصطناعي والخوارزميات، حيث يسمح للمستخدمين بإنشاء شعارات من خلال الإجابة على بعض الأسئلة المتعلقة بالهوية التجارية، ثم عرض مجموعة متنوعة من الشعارات تتوافق مع إجابتهم على الأسئلة.

 

EyeQuant 

طوّرت هذه الشركة تقنية تتبع العين للتنبؤ بجودة التصميم، وكيف يتفاعل المستخدم معها في أول خمس ثواني يرى فيها التصميم، بحيث تحلل الخوارزميات السمات المرئية للإعلان، مثل الألوان والتباينات إلى سمات أكثر تعقيدًا، مثل التعرف على الكائنات.

وتُستخدم هذه المعلومات للتنبؤ بمدى جاذبية التصميم بتحديد درجة من 100، وكلما زادت درجة الرقم أشار هذا إلى أن إعلانك جذابًا وملفتًا. وذكرت الشركة أن بعض الإعلانات التي عُرضت لبعضٍ من أفضل العلامات التجارية في العالم لم تكن متسقة وفعّالة بشكلٍ كافٍ.

 

Netflix

ألغت نتفلكس الكثير من المهام الروتينية المملة لموظفيها، مثل: (إنشاء نفس الرسومات بلغاتٍ مختلفة، أو تغييرها لتكون ملائمة للعملاء المحليين)، وأصبح المصممون يحتاجون فقط إلى التحقق من الرسومات، أو تعديلها إذا لزم الأمر مما يقلل الوقت والجهد على المبدعين في صناعة وإنتاج المهام الإبداعية. 

ولكن في النهاية وعلى الرغم من أهمية الأدوات الرقمية والتقنيات المختلفة التي تهدف لتسهيل عملية التصميم، إلا أننا لا نزال بحاجةٍ إلى وجود مصممٍ قادرٍ على اتخاذ القرارات المناسبة والمبدعة للهوية أو الإعلان. حيث ما زال هناك الكثير من التحديات التي تتعلق بضرورة وجود وابتكار صناعة تجعل من الإنسان والآلة نموذجًا منسجمًا مع بعضه لتحقيق القيمة العليا للتصميم.

 

المراجع:

https://www.wired.com/story/when-websites-design-themselves/

 

, , , , , , , , , , , ,

meshbak_admin

0 تعليقات

اترك تعليقاً