loading

أظهر المعلومات
Meshbak | مشبك

© Meshbak 2020

تم نشره يناير 3, 2021

٥ دروس تعلمناها من ٢٠٢٠ في التسويق

 

 

“تتوقعين وش الإستراتيجية اللي اتبعتها بعض الشركات وساعدتها في تجاوز أزمة كورونا؟”

 

بهذا السؤال ومع مشارف نهاية العام، بدأت مها حديثها مع نفسها.. وكانت أفكارها في صدام مابين فرح وحزن وتقبل للتغيير.

 

لا أحد يختلف أن سنة ٢٠٢٠م حملت مفاجآت كانت صعبة على الجميع، وكان على شركات التسويق مواجهة هذه الصدمات والتصدّي لها، منهم من نجا بذكائه ومرونة تعامله السريع واستعداده المسبق، ومنهم من طالته العديد من الآثار السلبية لأنه لم يضع خطة للتعامل مع الصدمات المفاجئة.

 

لابد أن يكون لديك فضول وتساؤلات عن سر نجاح بعض الشركات في جائحة كورونا، وما هي العوامل التي ساعدت بعض الشركات في النجاح وتجاوز الأزمة بأقل الخسائر؟ 

 

نشاركك هنا ٥ أفكار رئيسية تساعدك في إعداد إستراتيجية العام المقبل والاستفادة من دروس العام الحالي.

 

الدرس الأول: فكّر بمرونة قبل التخطيط

بصفتنا شركة تسويق فنحن نعمل بجهد عبر بناء خطط وإستراتيجيات قوية تساعدنا على تحقيق أهدافنا، ولكن ماذا لو حدث أمرًا مفاجئًا خارج إرادتنا؟ كيف سنتصرّف؟ هل سنتبع إستراتيجية معينة؟ وهل ستنجح الخطط والإستراتيجيات التي ظللنا نبنيها لسنوات؟ أم على العكس قد تكون محاولتنا في التمسك بها أكثر ضررًا من نفعها.

لذا فإن الذكاء ليس في تطبيق الخطط بحذافيرها، وإنما في التكيّف مع الوضع بسرعةٍ وحسم ومحاولة تدارك الأمر بذكاءٍ ومرونة.

 

“في هذا العام ٢٠٢٠م وخلال أزمة كورونا نجحت أبرز شركات التسويق في التعامل مع الجائحة إمّا بابتكار حلول مستعجلة لتفادي الخسائر أو من خلال استغلال الوضع بذكاء عبر إطلاق تقنيات جديدة، على سبيل المثال ميزة Reels على Instagram التي تمكّن المستخدم من تسجيل سلسلة كاملة من مقاطع الفيديو مع تأثيرات موسيقية بالإضافة لإمكانية تسريع أو إبطاء المقطع، بمثل هذه الابتكارات كانت العلامات التجارية الذكية سبّاقة في نهجها ومستعدة للتركيز بما يخدم حاجة المستهلك”

كيفية تطبيقه:

صحيح أن  وجود إستراتيجية واضحة تنتهجها في سير عملك مهم جدًا، ولكن تذكّر، لا توجد إستراتيجية ثابتة.

لنأخذ جانب المؤتمرات والفعاليات كمثال: شهدنا خلال جائحة كورونا توقف إقامة المؤتمرات والفعاليات بكافة أنواعها، وهذا بالتأكيد أثّر على أصحاب النشاط وأفقدهم التواصل مع عملائهم، من هنا ابتكرت Adobe فكرة المؤتمر الافتراضي “Adobe Summit 2020” الذي تضمّن مكتبة رقمية ضخمة تحتوي على مقاطع فيديو للمتحدثين، بحيث تتيح للحاضرين الحصول على المعرفة بسهولة.

 

بالإضافة لمؤتمر “ALTC 2020” الذي يعد الأول من نوعه في المملكة العربية السعودية كمؤتمرٍ طبي افتراضي، والذي أقامته أكاديمية العلوم، حيث جمعت أطبّاء من أنحاء العالم تحت سقفٍ واحد لخلق تجربة فريدة من نوعها للحضور، وكان بإمكان كل شخص التسجيل وحضور المؤتمر بسهولة وأخذ جولة افتراضية في أرجائه والتواصل مع المتحدثين والانضمام لورش العمل.

الدرس الثاني: استخدم العاطفة

في الأوقات العصيبة والمتقلبة يصبح الناس أكثر تضامنًا وتفاعلًا مع بعضهم البعض، وتستفيد العديد من العلامات التجارية من هذه العاطفة المتوهجة بقيادة العالم من خلال التعبير عن تضامنها والبحث عن طرق لمساعدة مجتمعاتها على صنع أثر حقيقي وبناء علاقات تستمر للمدى الطويل.

 

ولأن التسويق الناجح يتعلّق بجذب الأشخاص من خلال المحتوى بكافة أنواعه، سواءً التعليمي أو الإلهامي أو الترفيهي، وبالذات العاطفي بهدف تحويلهم إلى عملاء دائمين، انتقل التعاطف خلال أزمة كورونا إلى مستوى متقدّم، فأظهرت الكثير من العلامات التجارية إبداعًا في تقديم محتوى قيّم وعاطفي بابتكار عدة طرق للتضامن مع الناس في منازلهم عبر مقاطع الفيديو التفاعلية التي تضمّنت بثًا تفاعليًا مباشرًا للقاءات وأنشطة مختلفة في سبيل منح المجتمع الرفاهية التي يفتقدها والتخفيف من حدة العزلة.

 

كيفية تطبيقه:

امنح الناس قيمة حقيقية

 

مثال: مع انتقال العالم إلى استخدام Zoom بشكل كبير استفادت العديد من العلامات التجارية من تقنية الاتصال المرئي، واستخدمت Jobvite هذه التقنية لصالحها من خلال سلسلة Summer to Evolve لـ ١٢ أسبوعًا من البرمجة المصممة لمساعدة والقادة لاكتساب المواهب وتحسين مهاراتهم، بالإضافة إلى النصائح والعروض التقديمية، قامت Jobvite أيضًا بدمج محادثات Zoom مع قادة الفكر، مما يمنح المشاهدين رؤية كاملة وواضحة حول الصناعة.

 

الدرس الثالث: التزم بقيَمك

تمثّل علامتك التجارية هدفك ورؤيتك ورسالتك وقيَمك، وتوجّه هذه الدوافع عملك واختياراتك الخاصة بعلامتك التجارية، كما تعتبر مفتاح التواصل الحقيقي مع الناس.

 

شهد هذا العام عددًا من الصراعات المجتمعية مع القضايا الساخنة، كالظلم العنصري وغيره، واتخذت العلامات التجارية إثر هذه النزاعات موقفًا قويًا في تسويق قيَمها عبر المحتوى، فاكتسبوا المزيد من الاحترام والدعم من مجتمعاتهم وخلقوا روابط أقوى.

 

كيفية تطبيقه:

تحدّث بصوتٍ عالٍ حول القضايا التي تدعمها، واحرص على تواجد علامتك التجارية في أكثر من مكان وقضية

 

مثال: أثناء احتجاجات ومظاهرات Black Lives Matter خرجت العلامة التجارية للآيس كريم Ben & Jerry’s بقوة لدعم الحركة، ونشرت مجموعة من المحتوى الذي يهدف إلى تثقيف الناس حول ضرورة المساواة العرقية لاسيما في نظام السجون، ويعزز هذا النوع من المحتوى قيَمها ويخلق لها ولاءً مع الجمهور. ولطالما كانت هذه العلامة في المقدمة بتفاعلها مع الأنشطة الاجتماعية.

 

الدرس الرابع: كن صادقًا

الثقة هي مفتاح نجاح علامتك التجارية، ولكن لا تُبنى هذه الثقة إلا حين تكون صادقًا مع جمهورك بالذات في أوقات الأزمات، إلى جانب سلامة ممارسات العمل بالطبع. تأكد من أنك صادق فيما تقوله، وأن قولك يعكس عملك.

 

كيفية تطبيقه: 

أنشئ محتوى تسويقيًا يدعم صدقك، وتذكر أنه لا مشكلة في الأخطاء، فالخطأ وارد من أي شخص، الحل هو أن تكون صادقًا واستباقيًا في تواصلك مع الجمهور في حال حدوث مشكلة، فإذا واجهت مشكلة وضّحها بسهولة ولا تخفيها بالتحايل على جمهورك أو السكوت عنها.

وإحدى الطرق الفعالة للتعريف بعلامتك التجارية هي سرد القصص حولها وحول ثقافتها ورسالتها بمحتوى يخلق شفافية مع جمهورك.

 

مثال: في سبيل التصدي لممارسات العمل غير الأخلاقية، أصدرت Alliance Bernstein تقريرًا مفصلًا عن الخطوات المتبعة لمعالجة مشكلة…….، بهذه الطريقة اعترفوا بالمشكلة ووضّحوا خطوات معالجتها بشفافية لكسب ثقة الجمهور.

 

الدرس الخامس: تعامل مع الأمور ببساطة

ساعدنا هذا العام المضطرب على وضع الكثير من الأمور في مكانها الصحيح، ومن أهم الأمور التي يجب أخذها بعين الاعتبار أن الحياة قصيرة، والوقت ثمين، لذا يجب عليك التفكير كيف ستقضي هذا الوقت؟

 

أمّا فيما يتعلق بتسويق المحتوى عليك التركيز على الأمور الأكثر تأثيرًا على جمهورك، قد لا تكون مُلمًا بشكلٍ كافٍ بجميع وسائل التواصل الاجتماعي، وقد لا تتمكّن من إنتاج جميع أنواع المحتوى، لا مشكلة في هذا، ولكن عليك التركيز على الاحتياجات الأساسية لجمهورك وتلبيتها.

 

كيفية تطبيقه:

ارجع لأساسيات عملك وأعد النظر في شخصية علامتك التجارية، قم بتحديث إستراتيجية المحتوى الخاصة بك، ثم تأكد من اتباع المقاييس الصحيحة لقياس مجهودك.

 

  • ختاماً نعتقد أنه بالرغم من التحديات الكثيرة التي مررنا بها خلال هذه السنة إلا أنها كانت فرصة لنا لنعيد الكثير من حساباتنا ونخطط بشكل أفضل للمستقبل.

 

المصدر:

https://www.columnfivemedia.com/content-marketing-lesson-we-learned

, , , , ,

meshbak_admin

0 تعليقات

اترك تعليقاً