loading

أظهر المعلومات

© Meshbak 2022
Saudi Arabia, Riyadh

تم نشره أبريل 19, 2022

مـهـارات التواصـــل، طريقــك للنجــاح في مجـــال التســويـق

 

هل صادفت بحياتك زميل عمل مشبّك الجميع ويمون على الكل و يشتغل كأنه دليل هاتف؟ أو تتذكر شخص اذهلتك مهارته باقناعك؟ نقابل ناس كثير في حياتنا اليومية، هل تساءلت بيوم؛ ليش البعض يترك انطباع لا يُنسى؟

في هذه التدوينة٫  كيف تطور من مهارات التواصل لديك لكي تتميز في مختلف المجالات -منها التسويق-؟

 

أبرز هدف للتواصل في مجال التسويق هو إقناع الطرف الآخر، وهذا الأمر يتطلب منا عدة مهارات للتواصل بشكل فعّال مع المستهلك لتحقيق هدف إتمامه للشراء وكسبه كعميل، فمثلاً إخباره بـ”الفوائد” التي سيحصل عليها بعد شرائه للمنتج ستكون أكثر إقناعًا وفائدة من تعديد “مزايا” هذا المنتج، لأن العميل يهتم بالأثر الذي سيتركه عليه المنتج، سواءً كانت متعة، فائدة.. إلخ، وهنا يأتي ذكاءك في ذكر الفوائد المناسبة لكل مستهلك.

لذا مهارات التواصل هي الأداة التي تحقق أهدافك في التسويق.

 

أهم 5 مهارات للتواصل في مجال التسويق: 

 

  • الاستماع أولاً

 

هل من الممكن إقناع زميلك بمتابعة فيلم من إنتاج ديزني وهو يفضّل القصص التاريخية فقط؟

لا يكون الاتصال فعّالاً ما لم يُبنى على فهم الطرف الآخر من خلال الاستماع الجيد له، معرفتك لتوجّهاته و رغباته هي أقوى أداة تسهّل عليك التواصل معه بطريقة تجعله يستمتع بالحديث معك، تختصر عليك كيفية إقناعه، وتترك انطباع إيجابي تجاهك..

 

 

  • اختر الرسالة المناسبة

 

سواءً كانت رسالتك كتابية أو شفهية، يجب أن تفكّر قبل كتابتها أو النطق بها لتكون مؤثرة وواضحة، وأن تحرص على أن تتناسب هذه الرسالة مع عمر العميل، وثقافته، ورغباته واحتياجاته. مثلًا: الإعلان لمنتجات الأكلات الشعبية يكون باستخدام عبارات محلية، بعكس ما إذا كان التواصل بنطاقٍ أكبر، فتكون الكلمات واضحة، بسيطة وبيضاء ومناسبة للكل.

 

 

  • انتبه للغة جسدك

 

انحناء رأسك ، نبرة صوتك وحركة يديك جميعها مرتبطة بلغة جسدك فمن المهم جدًا أن تكون مُرضية وإيجابية لمن أمامك،لأنها لو كانت سلبية ستؤثر على الشخص الذي أمامك وينفر منك.

 

 

  • تعلّم الذكاء العاطفي

 

الذكاء العاطفي من أجمل المهارات التي تفيد الشخص في حياته بشكلٍ عام، من خلالها يستطيع كسب علاقات ناجحة وطويلة، بالذات في مجال التسويق، لأن هذه المهارة لها دور كبير ومساعد في جعل التواصل فعّالاً وفهم وإقناع العميل بأفضل صورة، وتمكنك من كسبه عميلاً دائمًا، وقد تجعله أيضًا أن يكون مسوقًا آخر -غير مباشر- للمنتج الذي تقدّمه.

 كانت هذه المهارة أحد أهم أسباب نجاح “جو جيرارد” الرجل الذي حطّم أرقامًا قياسية في المبيعات حسب موسوعة غينيس. ويقول جيرارد في أحد نصائحه:

“اجعل عملاءك الفعليين عملاء محتملين أيضًا عن طريق تخطيط قاعدة بيانات لهم، وتواصل معهم باستمرار دون أن تكون مزعجًا، واجعل مكالماتك ودية، للاطمئنان عنهم وتهنئتهم بالمناسبات والأعياد”

 

 

  •  أبهرهم بحضورك

 

قدرتك على التأثير على الآخرين وقدرتهم على التأثير عليك تكمن في سحر الكاريزما والحضور، ولا يشترط أن تكون اجتماعيًا كي تحقق هذه الصفتين، فعلى سبيل المثال إيلون ماسك (Elon musk) مؤسس شركة تسلا (Tesla) يجذب أنظار الكثير إليه في كل احتفال، ولكنه بالمقابل يكتفي بمنح اهتمامه وتركيزه لعدد قليل من الحضور، وهذا يُشعر هذه القلة بالتميز والأهمية ويزيد من انجذابهم إليه.

 

 

  • جرّب تحكي قصة

 

مهارة السرد القصصي واحدة من أهم المهارات التي تساعدك في بيع منتجاتك وكسب العملاء، خصوصًا لو كانت القصة عاطفية وتركز على أمر شخصي، يعني لا تذكر مزايا منتجك بشكل مجرد عن العاطفة، ركّز أن يكون سردك عاطفيًا ويلمس احتياجات المستهلك.

تدوينة  “كل ما تبيع، راح تبيعستعرّفك أكثر على هذه المهارة

 

أمثلة ناجحة في التواصل الفعّال:

 

مثال عالمي:

من بائع عصير الليمون، إلى مالك سلسلة فنادق ماريوت

هل سمعت بـ “جون ويلارد ماريوت” بائع عصير الليمون؟

في إحدى القرى السياحية كان جون يبيع عصير الليمون وهو يردد عبارة “عصير طازج، سيمنحك الطاقة لمتابعة رحلتك” وأثناء جذبه للعملاء المشترين بابتسامته، كان يحرص على تبادل الأحاديث معهم والاستماع لهمومهم التي كانت حول سوء خدمة الفندق، ولم تكن هذه الأحاديث عابرة عند جون، وإنما استفاد منها لاحقًا في مشروعه.

بعد سنوات قام جون بافتتاح مشروعٍ صغير لتقديم وجبات الطعام، ثم توسّع بعدها حتى تعددت فروع مطاعمه ونجح بتكوين المال وسمعةٍ لاسمه، وصل هذا النجاح أخيرًا إلى افتتاحه للفندق الذي يحمل اسمه (ماريوت) وحرص أن يكون فندقه على مستوى عالٍ من النظافة والخدمة المميزة، لكن ظل قلقه يلاحقه من أن يجد عربة عصير بالقرب من فندقه يجتمع السيّاح حولها ويشكون للبائع من سوء خدمة الفندق ونظافته، لذا استعان ببعض أقربائه وأصدقائه في الافتتاح التجريبي وجعل في كل غرفة قلمًا وورقة كُتب عليها “اكتب رأيك في مستوى الخدمة هنا، نعدك أن نلبي مطالبك عند زيارتك في المرة المقبلة”

 

استفاد جون من تلك الاقتراحات وافتتح رسميًا فندقه الذي نجح نجاحًا باهرًا، ومنذ عام 1957م، وبالاهتمام بفهم العميل من خلال الاتصال الفعّال وتلبية حاجاته، أصبحت سلسلة فنادق (ماريوت) الشهيرة أحد أهم وجهات السيّاح السكنية حتى يومنا هذا.

 

مثال محلي:

بالرغم من تزايد المنافسة في سوق الشاورما، إلا أن مطاعم “شاورمر” استطاعت الحفاظ على قوتها في السوق من خلال التسويق، فأحد أبرز أسباب نجاح شاورمر بالتسويق هو التواصل باستخدام اللهجة المحلّية المناسبة لثقافة المجتمع في الإعلانات وفي تسمية الوجبات مثل “الراهية، خشخش، البطرانة…”، وكذلك التفاعل مع الأحداث في مواقع التواصل الاجتماعي والاستماع للعملاء والاهتمام بتلبية رغباتهم، لذلك واجهت المنافسة بقربها من ثقافة العميل وكسب رضاه من خلال التواصل الفعّال.

 

المراجع: 

http://ammarhasan.com/2018/05/926/  

 

https://www.for9a.com/learn/%D9%85%D8%A7-%D9%87%D9%8A-%D9%85%D9%87%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B3%D9%88%D9%8A%D9%82-%D9%88%D9%83%D9%8A%D9%81-%D8%A3%D8%B7%D9%88%D8%B1%D9%87%D8%A7 

 

https://www.manaraa.com/post/6615/%D9%82%D9%8A%D8%A7%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%85%D8%A7%D8%AA

 

https://www.for9a.com/learn/%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B2%D9%85%D8%A7-%D9%88%D9%82%D9%88%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B6%D9%88%D8%B1

, , , , , ,

meshbak_admin

0 تعليقات

اترك تعليقاً