loading

أظهر المعلومات
Meshbak | مشبك

© Meshbak 2020

اسم مشروعك التجاري

تم نشره أغسطس 13, 2017

كيف تختار اسم مشروعك التجاري؟

 

أن تكون مشهورًا هو أن تكون اسمًا تجاريًا

فيليب روث

يتساءل رواد الأعمال ما الذي يجتذب عملاء مشروع عن مشروع آخر في نفس المجال “كالأطعمة” رغم حداثة أحدهما في السوق وتعادلهما في مستوى الجودة، و ما يحيرهم أن مستوى إقبال العملاء الجدد أكثر من المشروع الآخر. وعندما أجروا اختبارًا بسيطًا بسؤال بعض العملاء المستهدفين لكلا المشروعين: “لدى *قصر الدونات و دوناتكيز منتج تحبه، من منهم ستجربه؟”

وجدوا أن الأرجح اختيارًا هو “دوناتكيز” لسبب بسيط وهو اسمه التجاري، وعندما استمروا باستفسارهم عن سبب اختيارهم لذلك المشروع؛ كان جوابهم أن اسمه يشعرهم بأن منتجاته متميزة كتميز الاسم، وبأنهم سيعيشون تجربة منتج جديد لم يسبق لهم تجربته وبجودة عالية.

أسماء الأشخاص أيضًا بمثل ذلك؛ وكما يتميز الأشخاص بأسمائهم تتميز الأسماء التجارية كذلك، فهي الوسيلة الأولى للتميز والانفراد بين منافسي المشروع التجاري، وكما استغرق والديك عدة أشهر لاختيار اسمك؛ الاسم التجاري يتطلب أيضًا العديد من جلسات العصف الذهني ضمن إطار إبداعي وانطلاقًا من اختيار القيم الثابتة للمشروع والتي يُراد التعبير عنها من خلال الاسم التجاري.

*الأسماء من وحي خيالنا وليست موجودة في الواقع.

 

بماذا يُعرّف الاسم التجاري؟

عُرِّف بأنه الاسم أو العلامة التي تميّز منتجات أو خدمات صاحبها في السوق.

 

“علبة مربعة الشكل صفراء اللون.. غطائها أبيض اللون ومستدير”

دعنا نتخيل المنتجات في الأسواق الغذائية كأبسط مثال؛ لو أنها كانت بلا اسم تجاري يوضح قيمتها بين غيرها من المنتجات، كيف سنستطيع وصف المنتج للبائع! وكم من الوقت نحتاج لوصف جميع احتياجاتنا اليومية! لعل هذا يفسر أهمية الاسم التجاري ومدى كونه معرِّف مهم نحتاجه في حياتنا اليومية ومن غيره سنضيّع من وقتنا الكثير.

 

الاسم التجاري يعتبر تحدي لِمُبتكرِه .. لماذا؟

تجتمع عدة عوامل لتشكّل هذا التحدي..

الاستمرارية: تغيير الاسم التجاري من أصعب التغييرات التي قد تحدث للشركة، فبالإمكان تغيير الشعار والهوية عدة مرات لكن الاسم التجاري يفترض أن يبقى ثابتاً

مدى التوفر: قد نبتكر اسمًا رائعًا لكنه مستخدم من قبل، أو غير متوفر في حجز اسم الموقع الإلكتروني

الخروج عن المألوف: كلما كان الاسم مُبتكر لدرجة أنه يستدعي “لحظة تأمل” من العميل المستهدف كلما زادت فرصة نجاح المشروع

انعكاس شخصية صاحب المشروع: مهما حاولنا الابتعاد عن شخصيته نجد أنه يختار ما يلامس جانب معين يخصه أو ما “يشبهه”

ملائمة الثقافة المستهدفة: تعزيز الثقافة المحلية في الاسم التجاري يثير اهتمام ومشاعر العميل

مواكبة الاتجاهات الحالية: لكل فترة زمنية اتجاه معين لكن السر في اختيار اتجاه له استمرارية على المدى البعيد، ففي بداية العشرينات مثلاً كانت أسماء مؤسسي الشركات سائدة جدًا

 

أصوات الحروف العربية والإنجليزية

بعض الحروف الإنجليزية (P,G,V) ليس لها مقابل في اللغة العربية، وفي المقابل بعض الحروف العربية (ع ,غ, هـ, ح، خ) ليس لها مقابل في اللغة الإنجليزية، وهذا ما يكوّن مشكلة عند تعريب أو كتابة الأسماء التجارية التي تحتوي على هذه الحروف بالإنجليزية، ويفضل الابتعاد عن استخدام تلك الحروف في حال كانت الشركة تستهدف عملاء أو شركاء من غير العرب.

 

استراتيجيات الأسماء التجارية

وجدنا في استديو مشبك أنه هناك 4 استراتيجيات تسمية أساسية وهي:

الوصفية: تصف ماهية المشروع أو تصف منتج من المنتجات بشكل مباشر ، مثل: فاين

التعبيرية: يركز على تجربة العميل  للمنتج أو الخدمة وكيف يشعر أثناء وبعد تجربته، مثل: Clean and clear

التصويرية: يمنح تصورًا واسعًا للمنتج أو الخدمة أو روح المشروع التي يريد صاحبه أن يوصلها للعميل، مثل: عافية، WeDo

المُبتكرة: أسماء مبتكرة تمامًا ولا وجود لها في اللغة، وتتكون بدمج جزء من كلمتين أو أكثر، مثل: همبرغيني، Iceology

ومن الجدير بالذكر أن*41%  من الشركات الناشئة يقع اختيارها على الأسماء المُبتكرة؛ كي تبرز قيمتها المضافة بين من ينافسها في نفس المجال.

*المصدر: دراسة أجرتها شركة Clutch

 

قوانين الأسماء التجارية في السعودية

ومن الأمور التي نأخذها بعين الاعتبار  حين ابتكار الأسماء في مشبك، هي قوانين تسجيل السجل التجاري رسميًا في وزارة التجارة والاستثمار:

  • كل تاجر عليه أن يختار اسمًا تجاريًا يتكون من اسمه في السجل المدني أو من تسمية مبتكرة أو من الاثنين معًا أو أن يتضمن نوع التجارة المخصص لها.
  • أن يكون الاسم التجاري عربيًا أو مُعرّبًا ويُستثنى من ذلك أسماء الشركات الأجنبية المسجلة في الخارج.
  • في حال تقديم أكثر من طلب لنفس الاسم التجاري، تكون الأولوية لمن يسبق بالاستعمال الظاهر

 

نقطة تفتيش..

بعد تصنيف الأسماء التي ابتكرناها في جلسات “العصر” الذهني الكثيفة، والتأكد من توفرها وملائمتها من جميع النواحي التي ذكرناها مسبقًا، نبدأ بتقييم الأسماء المرشحة عن طريق عدة أسئلة:

النطق: هل نستطيع نطقه بسهولة؟
التميز: هل هو مميز بين المنافسين؟

التذكر: هل يسهل تذكره؟  كم مرة يجب تكراره لحفظه؟
الملائمة: هل يناسب شخصية المشروع؟

الارتباطات السلبية: هل يحمل معاني سلبية في الثقافة المستهدفة؟

إجاباتنا على هذه الأسئلة برفقة صاحب المشروع تساعد في اختيار الاسم المُبهِر والمناسب للمشروع، حيث في مشبك تولد البدايات للمشاريع الرائعة، ونفتخر باختيارنا لابتكار شرارة البداية..

, , ,

meshbak_admin

0 تعليقات

اترك تعليقاً