loading

أظهر المعلومات
Meshbak | مشبك

© Meshbak 2019

6 طرق مجرّبة لصناعة محتوى تفاعلي ناجح

تم نشره أكتوبر 29, 2019

6 طرق مجرّبة لصـناعة محتـوى تفاعـلي ناجح

6 طرق مجرّبة لصـناعة محتـوى تفاعـلي ناجح

 

أن تجذب عملائك عن طريق تويته في تويتر وتجعلهم ينتظرون تفاعلك بكل موضوع ترند

أن تجعلهم ينتظرون بفارغ الصبر إعلان نتائج مسابقة عبر انستقرام! 

أن تشعرهم أن رأيهم مهم وصوتهم مسموع!

كل هذا خلفه محتوى تفاعلي ناجح!

 

المحتوى التفاعلي الناجح هو الذي يجعل عميلك يشارك معك ويتفاعل عن طريق ضغطة زر أو اعطاء رأي أو حتى تعليق وإعادة نشر المحتوى مع استمتاعه في عمليّة التفاعل كلها من غير أن يحس بأنه هو المستهدف، وهذا هو المطلوب.

 

بدايةً من هم عملائك؟

قبل أن تبدأ البحث بالطريقة المناسبة للتواصل معهم يجب من البداية تحديد من هم عملائك بالضبط! 

تحديد ماهية العملاء وفهمهم يجعلك تختار الطريقة المناسبة للتواصل معهم واللهجة التي سوف تحادثهم بها، قطاع المطاعم على سبيل المثال يختلف عن قطاع الأعمال، أيضًا فئة الشباب بالتأكيد تختلف عن فئة المستثمرين وغيرهم.

 

ما هو المحتوى التفاعلي الأكثر فعاليّة؟

واحدة من الأخطاء الشائعة عند التفاعل بالمحتوى التفاعلي، هو عدم الاستفادة منها عن طريق ربطها بخدماتك ومنتجاتك المقدمة وإبراز هويّة الشركة وزيادة الانتشار، لذلك بعد الخطوة الأساسيّة والمهمة بتحديد نوعيّة عملائك وفهمهم يجب أن تختار الطريقة المناسبة للتواصل معهم عن طريق عدة خيارات:

 

١- الرسم البياني المصوّر (Infographic)

كشركة ناشئة يعتبر هذا الخيار من الطرق المميزة والجذابة للتعريف بِخدماتك و محتواك لعملائك وايصالها بأبسط طريقة ممكنة للحصول على المزيد من المشاركة مع الجمهور، وماننسى أنها من أهم الطرق لعرض احصائياتك وإنجازاتك الرهيبة لجمهورك! 

مثال:

 شركة Nike، خط تطوّرها الزمني: Business Insider

6 طرق مجرّبة لصـناعة محتـوى تفاعـلي ناجح

٢- المسابقات والألعاب 

ومين مايحب الالعاب وسعة الصدر؟ محتوى المسابقات يتميّز بأنه سريع التفاعل، ويساعد الناس على الشعور بالرضا عن أنفسهم عند حل المسابقات بالإجابة الصحيحة، مع قدرة الكل بالمشاركة في هذا النوع من المحتوى.

مثل: ماك كافيه السعودية ، و مايسترو بيتزا السعوديّة

6 طرق مجرّبة لصـناعة محتـوى تفاعـلي ناجح6 طرق مجرّبة لصـناعة محتـوى تفاعـلي ناجح

 

 

 

 

 

 

 

٣– التفاعل مع الأحداث المشهورة المحليّة

تمر علينا مقاطع عفويّة يوميّة باختلاف أنواعها توصل للشهرة في يوم واحد تجعل الجميع يتفاعل معها، يتسابق الناس في تحويلها لمقاطع مضحكة أو صور متحرّكة أو حتى تداول الكلمات المستخدمة الموجودة فيها 

منها: 

  • تفاعل الناس مع مقطع “طرشوله” محاورة شعريّة بين طفل وشاب تحول إلى هاشتاق نال على أعجاب الكثير
  • انتشار عبارة “بموت شدخل” واستخدامها كتعبير لأي حدث ماله علاقة في المواضيع اللي تصير للشخص.

٤- التفاعل مع المباريات وكرة القدم 

تعتبر مباريات كرة القدم الكبرى في الدوريات الاوربية واحدة من الأمثلة التي يمكن استخدامها للتواصل والتفاعل مع المتابعين وتغيير استراتيجية النشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي بالإضافة إلى الطعام واستهداف الفئة المستهدفة من الشباب بشكل أكبر.

٥– التصويت

يهدف محتوى التصويت إلى الحصول على تعليقات وإيجاد بيانات مستخدمين جدد وميزته سهولة التفاعل معاه، بالإضافة إلى كونه من أقدم أشكال المحتوى التفاعلي التي نجحت عبر الزمن

مثال: 

6 طرق مجرّبة لصـناعة محتـوى تفاعـلي ناجح

٦- الفيديو

من أكثر أنواع المحتوى تشويقًا في أيامنا هذه هو الفيديو، لأنه يجذب العملاء للمشاهدة ويحتوي على أفضل عائد استثمار لجميع أنواع المحتوى. أغلب المسوقون يفضلون نشر الفيديو لأنه يمنحهم حريّة أكبر في التعبير عن إبداعاتهم أثناء نشر محتواهم.

مثل: شركة كتكات العربية

  • طريقة استخدامهم للفيديوهات مثل تصميم صور برنامج الانستقرام كخُدعة بصرية بطريقة ابداعيّة. 

6 طرق مجرّبة لصـناعة محتـوى تفاعـلي ناجح

من طبقها من الشركات؟ 

في ظل زيادة المحتوى في السنوات الأخيرة وزيادة الأهتمام بالمحتوى التفاعلي خلونا ناخذ أبرز الشركات اللي أبدعت فيه:

  • برجر كنج السعوديّة 

بعد ظهور حملة “صياح” لتسويق منتجاتهم الجديدة بالبهارات الحارّة، اختاروا يبدأون بتغريدات متتالية على حسابهم الرسمي من نوع “لما تكون تحت الشاور تصيح” وغيرها من الأسئلة مما زاد تفاعل الناس على حساباتهم في فترة وجيزة بالإضافة إلى استمرارهم على هذا النوع من الردود والذي نال اعجاب الكثيرين.

6 طرق مجرّبة لصـناعة محتـوى تفاعـلي ناجح

6 طرق مجرّبة لصـناعة محتـوى تفاعـلي ناجح

 

  • شاورمر

تركيز محتوى شاورمر الرهيب والدائم على السوالف مع جمهورهم، واللي بدوره خلق علاقة قريبة ووديّة بين الشركة وجمهورها 

6 طرق مجرّبة لصـناعة محتـوى تفاعـلي ناجح

6 طرق مجرّبة لصـناعة محتـوى تفاعـلي ناجح

 

وبالنهاية المشكلة الحقيقية التي تواجهنا كمسوقين للمحتوى التفاعلي هي أن مدى اهتمام المستخدمين للمحتوى وقراءته محدود – أي محدود للغاية !

وفقًا لإحصائية لمجلة تايم، يفقد الشخص العادي تركيزه للقراءة بعد ٨ ثواني فقط، وهذا يعني أننا نحتاج ٨ ثواني فقط أو أقل لِجذب المتابعين للمحتوى ! 

لذلك استخدامك للمحتوى التفاعلي في إطار اهتمامات الشركة يخلق فرصة لتمييز علامتك التجارية عن غيرها وتجعل جمهورك يشاركك في صناعة المحتوى بطرق كثيرة ومختلفة بناءً على اهتمامات ومتطلبات الشركة والذي سيؤدي بالنهاية إلى تحقيق أهدافها.

 

المصادر:

https://www.convinceandconvert.com/content-marketing/interactive-content-marketing/

https://www.toprankblog.com/2019/02/interactive-content-marketing-statistics/

https://neilpatel.com/blog/interactive-content-is-where-the-action-is/

meshbak_admin

0 تعليقات

اترك تعليقاً