loading

أظهر المعلومات
Meshbak | مشبك

© Meshbak 2019

كيف تجعل صوت شركتك الإبداعية مسموع ؟

تم نشره أغسطس 29, 2019

كيف تجعل صوت شركتك الإبداعية مسموع ؟

كيف تجعل صوت شركتك الإبداعية مسموع ؟

 

في ظل المنافسة الشديدة بين الشركات الإبداعية وتوجهها نحو كسب ولاء العملاء وبالتالي الحصول على حصة سوقية أكبر..كيف تجعل صوت شركتك الإبداعية مسموع ؟ وتكون الأول في مجالك ؟

كيف يمكن لشركتك أن تكون “الأفضل” في مجال ما وتترك بصمتها وتأثيرها على المجتمع والشركاء والعملاء.

 

تبدأ الخطة بأن تتبع استراتيجية تركز بشكل رئيسي على بناء صورة قوية للعلامة التجارية للشركة، وتوثيق علاقتها مع العملاء وبناء توافق كبير بين هذه الصورة وبين واقع الخدمات التي تقدمها للعملاء.

عندها سيكبر اسم شركتك ويكون لها صوت وصدى واسع، وتحظى بتقدير عالي في السوق وثقة عملاء عالية

وعندما تريد  أن تطرح منتج جديد أو علامة تجاريه فرعيه تخرج من اسم شركتك سيثق فيها جمهورك ويعتمدها لثقتهم بجودة منتجاتك وخبرة شركتك . 

 

لماذا قد يهمك أن يكون لشركتك صوت مسموع؟

 

هناك الكثير من الشركات الإبداعية التي تحظى بسمعة جيدة، وتقدير عالي من الجمهور والسوق، وذلك يعود لإلتزامها باستراتيجية تحقق رؤيتها ومفاهيمها الفريدة.

 

من تلك الشركات الإبداعية :  

Leo Burnett ،Bbdo ،Ogilvy Noor ،Mullen lowe ،Prototype 

 

تعتبر اوقيلڤي نورOgilvy Noor أول شركة استشارية متخصصة في العالم تركز على فهم الاحتياجات العميقة للمستهلكين وقد تميزت بهذه السمعة .

 

كما تعرف مولين لوي Mullen Lowe بأنها عبارة عن شبكة اتصالات تسويقية متكاملة بتوجه إبداعي وتتمتع بسمعة قوية في مجال الأعمال وعقلية منافس وفهم الثقافة المحلية.

 هنا صورة توضح فهمها لثقافة الاطفال في فرنسا لحملة الهالوين  وايضاً صورة لبوستر حملتها الإبداعية مع كريسبي كريم

كيف تجعل صوت شركتك الإبداعية مسموع ؟

 

لنأخذ آخر مثال لشركة ليو بورنيت Leo Burnett، هي شركة فرنسية  تقديم استراتيجيات تسويقية كاملة. 

وقد فازت بالعديد من الجوائز كما لها تعاملات مع أفضل العلامات التجارية المعروفة بما في ذلك Nintendo و Samsung و United Technologies

 

في هذه التدوينة سنطرح بعض الطرق والنصائح التي تساعد في جعل صوت شركتك الإبداعية مسموع.

 

  • التواجد في عالم التواصل الاجتماعي: 

من المهم أن يكون لك تواجد رقمي ، حاول أن يكون اسمك الأول في نتائج صفحات البحث والصحف الإلكترونية مهما كان نشاطك التجاري، ستجد شيء يمكنك تدوينه ونشره في موقعك او حسابات التواصل الاجتماعي. مثل مشاركة النصائح والمعلومات المفيدة والتعريف بشركتك.

بدخولك وتفاعلك ستوفر لعملائك الأوفياء القدرة الأكبر فالحديث عنك ومشاركة صفحتك مع أصدقائهم.

 

مثل: شركة كتكات kitkat وطريقة عرضهم لمنتجاتهم وتفاعلهم من الجمهور في وسائل التواصل الإجتماعي في تصميم المنشورات الاعلانية الخاصة بهم.

  • كن مبدعاً: 

عند نشرك لمحتويات إلكترونية أو قيامك بحملات ترويجية أو حملات إعلانية، فكر بالقيام بمالا يفعله غيرك وتميز به، فكر بشيء جديد ومبتكر.

وأكبر مثال على الإبداع هي شركة دومينوز Domino’s عندما تميزت في إعلاناتها التفاعلية في حملتها ” اطلب بالرمز التعبيري البيتزا ” وقد كان هناك تفاعل واقبال كبير على المحتوى المنور والطلب.

 كيف تجعل صوت شركتك الإبداعية مسموع ؟

  • اسمع لعملائك:

أحد العوامل الأكثر أهمية في تسويق الشركة هو:

– التركيز على احتياجات الزبائن والعملاء المحتملين. لهذا السبب، يجب أن تعلم بالضبط إلى مَن ترغب في التحدث.

-أن يكون لديك خصائص عميل مثالي وملائم لأعمالك التجارية persona ، وجعل هذه الخصائص في جميع الاستراتيجيات التسويقية هو أمر أساسي لتقديم ما يرغب به المستهلك ويتمناه، خصوصاً أنه يمكنك بذلك التواصل معه بشكل فعال.

بالإضافة إلى ذلك، يمكنك أن ترسل استبيان أو استطلاع رأي لمَن اشترى منك، والهدف من ذلك هو أن تعمل على تقييم خبرته التي حظي بها لتحسين كل ما يمكن تحسينه.

 

  • أكّد على هوية علامتك: 

حاول تحديد نمط واحد في الحديث بحيث يتذكرك فيه الجمهور من حيث اسلوب الحوار ونبرة الصوت، أو طور جملة خاصة فيك (Slogan) تتردد في إعلاناتك وظهورها للجمهور بشكل عام.

 

  • قدم خدمة عملاء متميزة

بالتأكيد لا تستطيع إهمال عملائك بتقديم خدمة دعم جيدة لهم، أليس كذلك؟

 

يستند تسويق الشركات في الغالب على وضع المستهلك دوماً في الأول.وعلى الرغم من أخذ احتياجات الزبون في عين الاعتبار وتقديم الأفضل له دوماً، إلا أنه يجب عليك تقديم كامل الدعم الضروري له قبل وخلال وحتى بعد عملية الشراء.

 

  • قدم خدمات أو محتويات مجانية.

واحدة من الاستراتيجيات التي تساهم في سياسة تسويق الشركة تقديم الخدمات المجانية للعملاء، من خلال عدة طرق منها:

-تقديم دورات مجانية في مجالك ، مثل: دورة طبخ مع شيف مختص في شركة مطاعم.

-نشر التدوينات والمعلومات المجانية في موقعك، حيث ستكون شركتك مَرجع أساسي في المجال الذي تعمل فيه من السوق.

-سيثق المستهلك أو العميل المحتمَل بشكل أكبر بعلامتك التجارية.

-يمكن الحصول على بيانات الزبائن المهتمين والتقرب منهم أكثر إذا استفادوا من خدماتك المجانية.

 

من العوائق التي تواجه الشركات من الوصول لهذه الصورة هي: وجود سمعة سلبية عن الشركة 

خاصة تلك المحفوظة في محركات البحث ، فلو نسي الناس الحدث السلبي البادر منك فسوف يتذكرونه بمجرد البحث باسمك والنظر للاخبار السابقة على الانترنت.

 

هنا ، قد تحتاج شركتك الى اللجوء لطرق تمكنك من تحسين السمعة ، منها :

  • إعادة بناء الهوية والعلامة التجارية الخاصة بها، وهو قرار عميق جداً ولكن اذا اردت الوصول لصوت مسموع وصورة مثالية فسوف تعمل كل ماهو سبب في تقدمك نحو هدفك .

 

قد تظن أن تغيير العلامة التجارية اجراء فقط يجرى لتحسين السمعة، ولكنه ايضاً مدعم ببعض التجارب الناجحة وسبب في تقدم الشركة .

كيف؟ 

عندما يكون لك أكثر من علامة تجارية ولكل منهم علامه خاصه و يرتبطون بنشاط مشابه، قد تكون استراتيجية مفيدة لتوضيح مدى اختصاصك وإبراز خبرتك، ولكن يمكن أن تحقق فوائد اضافيه اكثر عند ضم كل شيء معًا تحت علامة تجارية واحدة وشاملة تتسق مع مجموعتك الكاملة.    

 

يعتبر أشهر مثال لهذه الخطوة هي شركة فيديكس للنقل، وهي شركة رائدة في مجال البريد والخدمات اللوجستية المعترف بها دوليًا، تحتفظ بنفس الشعار منذ أن تم تغيير اسمها من Federal Express إلى FedEx في عام 1994. ولكن في عام 2016، أدركت الشركة أن العديد من علاماتها التجارية الفرعية لم تضف أي شيء إلى صورة العمل.

كيف تجعل صوت شركتك الإبداعية مسموع ؟

 وفي الواقع، كانت الشعارات مختلفة الألوان حسب عملياتها المختلفة مثل: الشحن وخدمات الأعمال وغيرها. لتبسيط وتعزيز العلامة التجارية الشاملة، حيث استبدلت الشركة جميع هذه الشعارات بشعارها الشهير الأساسي باللونين البرتقالي والبرتقالي.

كيف تجعل صوت شركتك الإبداعية مسموع ؟

  • المساهمة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية لمجتمعك.  
  •     التمسك بمبادئ التنمية المستدامة. إذا لم تكن مهتمًا بالاستدامة ، فإن العملاء سيكونون أقل اهتمامًا بالعمل معك. 
  •  قم بتقدير الموظفين الذين يبنون ويعيدون الحياة لشركتك. هؤلاء هم سفراءك مع العملاء والآفاق والمجتمع. يقول روس بروت  “عندما أقوم ببناء فريق فأني أبحث دائما عن أناس يحبون الفوز ، وإذا لم أعثر على أي منهم فأنني ابحث عن أناس يكرهون الهزيمة”.
  • إقامة شراكة موثوق بها مع الموردين والمؤثرين على أساس الالتزام المتبادل بالكفاءة التشغيلية. 
  •   إدارة الموارد المالية للشركة بمسؤولية وشفافية وفقًا لأفضل الممارسات وحوكمة الشركات.

 

أخيراً، يقول تشارلز كيترينج ” أخطط أن أقضي بقية عمري في المستقبل, لذلك أريد أن أعرف أي مستقبل سيكون..هذا ما يدعوني للتخطيط.”

 وهذا ما يفسر أهمية نظرك لسمعة شركتك في وضعها الحالي وصناعة أهداف لمستقبل تسعى له . 

 

المصادر 

www.insightsfromanalytics.com/blog/bid/332509/7-Ways-to-Improve-Your-Company-s-Reputation

https://www.moo.com/blog/business-tips/how-to-work-out-when-its-time-to-rebrand

https://blog.hotmart.com/ar/تسويق-الشركة/

http://agencyroll.com/top-advertising-agencies-in-asia/

 

meshbak_admin

0 تعليقات

اترك تعليقاً