loading

أظهر المعلومات
Meshbak | مشبك

© Meshbak 2019

القفلة الإبداعية

تم نشره أكتوبر 31, 2018

القفلة الإبداعية

القفلة الإبداعية

أيا كان تخصصك.. فلابد أنه مر عليك يوم شعرت فيه بأنك تسبح في الفراغ بلا جاذبية!

وبأنك لا تستطيع الثبات والتقاط أي شيء حولك، أو حتى التمسك بأي حبل قد يكون سبيل نجاتك من هذا الفخ.

 

قد تكون لهذه الحالة عدة مسميات ولكن المصطلح الشائع هو ” Creative Block” أو

القفلة الإبداعية، هذه الحالة المتيبسة ليس لها وقت أو موسم معين وأبسط وصف لها هو أنها:

عدم القدرة على التفكير في الوقت الذي أنت بحاجة ماسة له.

وهو أمر شائع الحدوث ويصيب المبدعين بحالة من الهلع خاصةً مع اقتراب مواعيد تسليم المشاريع وقد تجعلك تفكر أحياناً في ضرب رأسك بالجدار حتى يتحرك قليلاً!

 

من أهم مفاتيح التعامل مع هذه “التناحة الإبداعية” هو الوعي بأن هذه الحالة ليست دائمة وأنها جزء أساسي من العملية الابداعية،

لذلك سنسرد في هذه التدوينة بعض الممارسات التي قد تنجح معك للخروج من هذه الحالة:

 

– فكك كورة الصوف التي بداخل رأسك

ابتعد عن المشتتات استرخي ومارس التأمل -خصوصًا في الطبيعة- مع مشروبك المفضل واستمع إلى أي شيء يقودك للهدوء  وتنفس بعمق لأن الدماغ يحتاج للأكسجين!

 

– الوقت يولد الضغط أحيانا..

لا تحاول – في حال كان هناك متسع من الوقت- الضغط على نفسك،  فكل محاولة منك للإمساك بالفكرة سيؤدي إلى ابتعادها عنك أكثر!

جرب أن تبتعد قليلاً عن العمل ومارس هوايتك المفضلة أو شاهد أعمال ملهمة في مجالات متنوعة وإن كانت ليست مرتبطة بتخصصك..  واستعد للإندهاش، فقد تأتيك فكرة من طبخة أو من قطعة تطريز.

 

– كل فكرة تسحب فكرة!

تفريغ جميع الأفكار على ورقة يساعد على ترتيبها وتصنيفها؛ لذلك دوّن جميع ما يخطر في بالك من أفكار وإن كانت غير جيدة أو غير منطقية، سيساعدك ذلك على إمساك بعض الأفكار الطائرة و تطويرها لاحقاً لتصبح أفضل.

 

– لا تستسلم لها

أحد أبرز الحلول لهذه الحالة هو مواجهتها وقبولك بتسليم أعمال ومشاريع بجودة أقل مما تتوقع، لأن سعيك المتوقع للكمال قد يمنعك من مباشرة العمل في الأساس، لذا إبدأ بعمل وإن كان غير جيد ثم تابع التطوير والتعديل حتى تصل للمستوى المطلوب.

 

مصيدة الأفكار”

يقول الإمام الشافعي: العِلمُ صَيدٌ والكِتابةُ قَيدُهُ — قَيِّدْ صيودكَ بالحِبالِ الواثِقَة

تدوين أفكارك باستمرار يعد كمخزن مؤونة لك حيث تستطيع الرجوع لتتزود منه حينما تصيبك حالة القفلة الإبداعية “Creative Block”، هذه الحيلة تعلمتها من أحد المدونين وللأسف لا أتذكر اسمه، لكن حاول تطبيق الفكرة بطريقتك وأسلوبك فسوف تنقذك كثيراً.

 

داخلياً سألنا فريق مشبك عن أبرز الحلول عند مواجهتهم لهذه الحالة وهذي كانت إجاباتهم:

  • ” أتابع أفلام رهيبة كلاسيكية أو أسوي تغذية بصرية بالأشياء الجديدة حاليًا” – رؤى
  • “أتجاهل الموضوع  أو أفكر بأمر آخر أو أبحث عن أفكار، أسمع أغاني، أمسك ورقة واشخبط لين ما تضبط” – لمياء
  • “أجبر نفسي اشتغل حتى لو كانت النتيجة بشعة.. هذا الهدف الأول عشان تقدري تتخطيه، وبعدين أسال ناس حوالي إيش رأيهم (بالبشع) ويعطوني إحساسهم المجمل.. ومن هنا يبدأ التطوير..  ” سجى
  • “أنام وأكبر المخدة”-  خنساء
  • ” دائماً حولك ناس تساعدك لما تمرين بالحالة عشان تتجاوزين موعد التسليم لكن حالة الكرييتف بلوك اعتبرها -زكمة مخ- إنتِ تطلعين نفسك منها وهالشي يحتاج وقت”  لمياء محمد
  • ” فيه نحات من برشلونه اسمه كزافييه كوربيرو ” Xavier Corbero ” يقول إنه ما يؤمن بالإلهام، بس يؤمن بعملية الشغل، كل ما اشتغلتي أكثر كل ما يجيك الإلهام وعرفتي تبدعي. لكن أول حاجة ريلااااااكس” –  في

 

ختامًا.. نتمنى لكم أيام مُبدِعة بعيدة عن “القفلة”!

, , , , ,

meshbak_admin

0 تعليقات

اترك تعليقاً