loading

أظهر المعلومات
Meshbak | مشبك

© Made with ? in Riyadh, Meshbak 2018

تم نشره مايو 6, 2018

مشبكيات في دبي لينكس 2018

“يتحقق النجاح عندما يزدهر الإبداع” دبي لينكس

ما هي فعالية دبي لينكس؟

حضرنا في شهر مارس المهرجان العالمي للإبداع في دبي “دبي لينكس 2018” وهو عبارة عن نسخة مخصصة للشرق الأوسط عن مهرجان “كان ليونز” للإبداع ،تجمع فيه المسوّقين والمبدعين المحليين والعالميين لعرض ومناقشة ما توصلنا إليه اليوم في الصناعة الإبداعية وما هي التحديات التي واجهتنا خلال الفترة الماضية، وعرض الفرص المحتملة مستقبلاً في مجال الدعاية والإعلان.

لا شك بأننا أثقلنا أمتعتنا بالأسئلة الكثيرة وعُدنا بإجابات ملهمة أنارت عقولنا، حيث شاركنا هذا الإلهام مع فريق عمل مشبك خلال حديث لطيف عن تجربة حضور الفعالية وتوزيع الكثير من المنشورات الرهيبة!

وعلى الرغم من أنها ليست المرة الأولى التي يتواجد فيها المشابك في دبي لينكس، فقد قدمت أستاذة خنساء السنة الماضية حديث عن إعلانات اليوم الوطني هنا٫  إلاّ أنها كانت المرة الأولى للمشابك الجدد الذين كانت تستهدفهم دبي لينكس بشكل خاص، حيث يركز على الجانب الإبداعي وصناعة الأفكار والحلول الإبداعية التي خلقت لتناسب احتياجات كل عميل أو فئة بحد ذاتهم، والتي كانت ملهمة بحق!

أحببنا أن نشارككم في هذه التدوينة تفاصيل تجربتنا، وأبرز ما استفدناه خلال هذه الرحلة..

أقسام الفعالية:

  • المنصة الإبداعية.. “وين رايحه الناس؟”

تعرض فيه أهم المناقشات في مجال الدعاية والإعلان لجهات محلية وعالمية تشارك تجاربها ونتائج حملاتها الإعلانية الناجحة وتكشف عن شرارة انطلاق هذه الحملات الرائعة –استعد للإبهار هنا-، كما شاركت الحضور أيضًا التوجهات التسويقية الجديدة، وعلى جانب المنصة كذلك هناك معرض الأعمال المرشحة للجوائز من تصاميم وحملات إعلانية قبل الإعلان عن الفائزين في آخر الفعالية.

بعض الحملات التي أعجبتنا..

قطرة واحدة!

قررت بريل خوض التحدي وإثبات أن قطرة واحدة تكفي!

التنمر على البرجر

أبهرتنا درجة اندماج برجر كينج مع المجتمع ومشاكله ومحاولاتها للتوعية بها وحلها بطرق عبقرية.

  • المنصة العربية للإبداع

هنا ستفخر بالمواهب المحلية للعرب؛ حيث تحدثوا عن التحديات التي واجهتهم في منطقة الشرق الأوسط والحلول التي ساهمت في ابتكار حملات إعلانية قريبة لقلوب الناس وتتحدث بلهجتهم، كما تميزت المنصة بقسم للترجمة الفورية باللغتين الإنجليزية والعربية في حال استضافة غير الناطقين بالعربية؛ ففي دبي لينكس الجميع يتحدث بلغة الإبداع!

  • منصة التعارف.. “جاور السعداء تسعد”

المدراء الإبداعيين.. الرؤساء التنفيذيين.. المواهب الإبداعية جميعهم في منصة واحدة يتناقشون ويتبادلون الأفكار في ما يخص المجال من فرص وتحديات، ويتعارفون فيما بينهم لتبادل الفرص الممكنة للعمل معًا مستقبلاً.

  • ورش العمل

      وعلى الجانب الآخر من دبي لينكس وفي أحد زواياه وضعت صالة الورشات والتي كانت تحلل عقول الأشخاص بطرق علمية من عدة نواحي في كل ورشة، ففي المجالات التي تختص بإدارة الذات وفهمها حاولت تحويل قيمها الشخصية إلى قيم عملية.

دبي لينكس , مشبك، مشابك، مشبكيات، ورش عمل

 

 

 

 

 

 

 

 

 

    أما من الناحية الأخرى غاصت ورشة العمل التالية في عقول المستهلكين ليقيم تجربتهم في محاولة تصفح موقع معين أو في حالة مشاهدتهم لإعلان ومتابعة نظر العين وتركيز المشاهد، وتم ذلك عن طريق وضع جهاز على رأس أحد المتطوعين.

دبي لينكس , مشبك، مشابك، مشبكيات، ورش عمل

 

 

 

 

 

 

 

 

 

دروس تعلمناها وأمور أخرى

  • حضورك للفعالية بدون فطورك أو قهوتك المعتادة هي مغامرة لن تعجبك!
  • ذهابك كل يوم دون تحديد جدول يومي لزيارتك وما ترغب بحضوره من حديث ملهم أو ورشة عمل.. الخ يجعل تجربتك عبارة عن “ركض في ماراثون” تلهث للحاق بالحضور.
  • التسجيل المبكر واستلام البطاقة التعريفية قبل الفعالية بيوم واحد سيكون لحظتك المثالية، فالمكان يومها خالي من الازدحام وسيغنيك عن الانتظار لساعات طويلة في اليوم الأول من الحضور حيث ستنتهي من تسجيل دخولك خلال دقائق!
  • إذا كانت لديك حساسية من الصور السيئة؛ احرص على رفع صورتك على موقع دبي لينكس الإلكتروني أثناء التسجيل حتى تُطبع مباشرة على البطاقة التعريفية وتحافظ على مسيرتك من الصور الجميلة، وتتقي شر كاميرا الفعاليات “الغير لطيفة”.
  • استمتعنا بتجربة الرسم بالقلم ثلاثي الأبعاد، ولكن لسوء الحظ اختفى ذلك الشعار الذي قمنا بتشكيله في أروقة المعرض بلا أثر 🙁 أينما كنت أنت جزء منا ونعلم أنك ستتحدث للناس عن مشبك.. فلتكن بخير!

 

لعل فعالية دبي لينكس من أفضل التجارب التي مررنا بها للتعرف بطريقة أشمل على وضع السوق الحالي في التسويق ومحاولة لتطوير الذات والتفكير بشكل منطقي أكثر.. فقد كانت تجربة مُبهرة!

دبي لينكس , مشبك، مشابك، مشبكيات، ورش عمل

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كتبته: شهد المحبوب و لمياء محمد

meshbak_admin

0 تعليقات

اترك تعليقاً