loading

أظهر المعلومات
Meshbak | مشبك

© Meshbak 2019

العلاقة الحصرية بين العميل والشركة الإبداعية

تم نشره مايو 2, 2017

العلاقة الحصرية بين العميل والشركة الإبداعية

ربما قد تساءلت في يومٍ ما كيف لشركة إبداعية أن تعمل مع عملاء متنافسين في وقتٍ واحد؟

وكيف يتقبل العميل هذا النوع من المخاطرة؟

تابع القراءة حتى تجد ضالتك ..

علاقة العميل مع الشركة الإبداعية من أكثر العلاقات تعقيدًا، كونها تحمل العديد من التحديات ومحفوفة بالمخاطر والتغييرات والآراء ووجهات النظر المختلفة، ونجاح العلاقة بين  الشركة الإبداعية والعميل يكمن في العلاقة المميزة بينهما من خلال المعرفة والوعي والتواصل المستمر.

لعل أفضل وصف لهذه العلاقة هي أنها محاولة تواصل بين “عالمين” مختلفين تماماً لنفترض أنها بين كوكب “العميل” وكوكب “الشركة الإبداعية” وكل واحد منهما يحاول التواصل بلغته وطريقته الخاصة مع الآخر، الأمر الذي قد يقود إلى وجهات نظر متضاربة و مشاريع متأخرة.

ومن هنا تبرز أهمية تعرف كل طرف منهما على الآخر، فكلما كان التواصل بينهما فعال وجيد كلما ازدادت فرصة ظهور نتائج العمل بشكل أفضل وأقرب للمستهدفين،  وازدادت كذلك احتمالية بناء علاقة مثمرة طويلة المدى بينهما.

وبعد أن يظهر نجاح أحد المشاريع الإبداعية، تبدأ أصداء هذه المشاريع تظهر للعاملين في المجال، وبالتالي تجذب عملاء آخرين بل وربما منافسين لعملاء الشركة الإبداعية الحاليين، وهنا تبدأ حيرتها في اتخاذ مثل هذا القرار باعتبار أنها لا تريد الإضرار بعلاقتها مع عميلها الحالي بالعمل مع منافسين، وفي نفس الوقت ترغب في اكتساب عملاء جدد في نفس المجال الذي سبق واكتسبوا الخبرة فيه.

وقد يحدث الجِدال؛ بين مؤيدٍ ومعارض بشأن أحقية الشركة في تقديم نفس الخدمات لمنافسي عملائها الحاليين، بل والأحرى بالسؤال هو مدى الفائدة العائدة على الشركة التي يقدمها العميل الجديد، والتي تشكل نوعاً ما خطراً على العملاء السابقين.

سنستعرض هنا الرأي والرأي المعاكس لهذا السؤال ..

الرأي الأول: اعتمد العقود الحصرية

إذا كان مجال العميل الجديد يختلف عن مجال عملائك الحاليين فلا جدال في ذلك، لكن الحيرة تكمن عند تواجد فرصة للعمل مع  منافسي هؤلاء العملاء، و احتياجهم لنفس الخدمات أيضاً.

قد يكون الحل هو اقتراح عقد حصري لعميلك الحالي بحيث يُقتصر تقديم تلك الخدمات عليه فقط دون تقديمها لمنافسيه، وذلك بالطبع يعني عرض سعر أعلى باعتبار الحفاظ على مصلحة الشركة أيضًا وتعويضها عن ما قد يفوتها من الأرباح عند العمل مع المنافسين، في هذه الحالة تتحول علاقة العميل والشركة الإبداعية لعلاقة حصرية تماماً يعمل فيها الطرفان بشكل حصري مع بعضهما البعض، وهذا قد يعني أيضاً أن يكون عمل العميل (حصرياً) مع الشركة بحيث تتولى الشركة الإبداعية كافة الأعمال الإبداعية الخاصة بالعميل -مثل الطباعة والإنتاج والتسويق الإلكتروني- الأمر الذي يترك هامشاً جيداً لربح الشركة الإبداعية ويقلل من رغبتها بالبحث عن عملاء آخرين.

الرأي الآخر: فكّر جيدًا وحوّل الأمر إلى فرصة لصالحك

إذا كانوا جميع العملاء في نفس المجال فتأكد أن الفائدة عائدة لك كليًا! أبحِر في تفاصيل نشاط العملاء الجدد وقارن بينهم وبين عملائك الحاليين، واكتشف ما يميز كلاً منهم،  وما الذي بإمكانك استغلاله في تنسيق خدماتك لمصلحة كل عميل على حدة، وبإمكانك كذلك تخصيص فريق عمل منفصل لكل عميل، وذلك يعتبر مستوى أعلى من اكتساب ثقة العميل بجودة الخدمات، وضمان تميزه عن منافسيه، دون القلق بشأن انخفاض جودة الخدمات وافتقاد التمييز بين العلامات التجارية لعملائك.

بل إن الفائدة المرجوة من ذلك والتي قد لا تخطر في بالك على المدى البعيد هي اعتبار شركتك متخصصة في نشاط من تخدم من عملائها المتنافسين. وذلك دون إخلال بالجودة العامة للخدمات، حيث استطاعت مواجهة مثل هذا التحدي بمجرد فهم الجمهور المستهدف لكل عميل. وكثيراً مانسمع عن شركات إبداعية متخصصة في قطاعات معينة بذاتها مثل الأطعمة والمشروبات وقطاع الصحة وقطاع تقنية المعلومات وغيرها.

بشكل عام نعتقد أنه ليس هناك قرار خاطئ أو صائب في هذا الجدال؛ إنما يعتمد الأمر على عدة عناصر منها:

  • نوع الخدمات المقدمة لكل عميل
  • فريق العمل المشارك بالمشروع
  • طبيعة العمل بالمشروع (هل هو مشروع مستقل أم عقد دائم)
  • الميزانية الخاصة بالمشروع
  • قوة اسم العميل وانتشاره

كل ذلك يحدد موقفك في اتخاذ القرار المناسب والعائد بالنفع للشركة وللعملاء كذلك، والنقطة الأكثر أهمية هنا والتي نؤمن بها في #مشبك، هي ضرورة مشاركة هذه الفرص مع العميل بشكل مستمر، فهذه المشاركة تعكس صدق وشفافية الشركة الإبداعية مع عملائها والتي تعتبر أساس نجاح العلاقة على المدى الطويل، وفي الحقيقة قد يساعد العميل على تقدير الشركة الإبداعية بشكل أفضل.

هل تعتقد أن هناك رأي ثالث؟ لا بد من ذلك، ويسعدنا أن تشاركنا به ..

, , , , , , , , ,

meshbak_admin

0 تعليقات

اترك تعليقاً